اللجنة التنفيذية

يتقاسم أعضاء اللجنة التنفيذية لـ “تاو بريستيج” القيم المشتركة التي تركز على الخدمة الاستثنائية للعملاء
وشغفهم بالتميز، والرؤية المشتركة التي تجمع بين تطوير المجموعة في فرنسا وخارجها.

لورانس ريمبوف- الرئيسة

خريجة كلية الصيدلة بجامعة باريس XI ثم معهد الدراسات العليا التجارية بباريس في عام 1996. أمضت لورانس ريمبوف 10 سنوات في مجال الاستشارات، تناولت خلالها بشكل أساسي استراتيجيات التنمية لكبرى مجموعات مؤشر كاك 40، والاندماج والاستحواذ وكبرى مشاريع التحول.
وفي عام 2008، انتقل اهتمامها إلى مجال خدمات الكونسيرج الفاخرة وقررت إنشاء “تاو بريستيج”، وتقلد منصب الرئيسة والتكفل بالمحاور الجديدة للتنمية، لاسيما على الصعيد الدولي.
كما تتمتع لورنس بالعضوية في جمعية كرواسونس بليس وسيركل دو ليدرشيب.
ومن صفاتها الرئيسية التصميم والجرأة والحس الإنساني.

 

"لطالما اعتقدت بأن النجاح يُحابي من يملكون الجرأة فقط هل هناك حاجة لتنمية هذه الجرأة. واصلت تاو بريستيج تنمية الجرأة لفرض علامتها التجارية وخبرتها في عالم الخدمات الفاخرة، على الصعيد الدولي.
وكما هو الحال بالنسبة للتميز، سمحت الجرأة لـ “تاو بريستيج” بفرض قناعاتها بخصوص خدمة العملاء الاستثنائية التي تهدف لتحقيق الرضا المطلق لعملائنا.
الجرأة هي من يحمل طموحنا للتنمية في كامل أرجاء العالم. وكوننا نفضل عملاءنا، فإننا بدورنا نريد أن نصبح المفضلين لكل أولئك الأفراد أو المجموعات الكبرى التي تعتبر التميز، في كامل أنحاء العالم، كأسمى وعد تقطعه لعملائها. ”

JULIEN ELIS
Directeur du développement

جوليان إليس، ذو الجنسية الفرنسية الأمريكية والحاصل على مؤهل من جامعة ماك جيل في مونتريال عام 1996، ثم من نيجوسيا في باريس، يقوم بتطوير الشركات في عالم الاقتصاد الجديد، ولا سيما على المستوى الدولي منذ ما يقرب من 15 عامًا، وذلك قبل أن يؤسس شركته الخاصة في قطاع الرفاهية المتميز. إنه وعي من هذا المدير الذي وجد في عالم الرفاهية إمكانية ابتكار روابط جديدة، بين الابتكار والتراث، والتقنية وجودة التعاملات الشخصية. يساعد جوليان المجموعة في التوسع وقد أصبح اليوم مدير تطوير تاو برستيج. مميزاته الأساسية هي حس القيادة وروح الانفتاح والثقافة الدولية وتفكيره النظامي وطريقته في التجارة التي تتجه إرضاء العميل الرضاء التام والكلي.

 

"بالنسبة لتاو بريستيج، الترف هو العاطفة تلك التي نثيرها لدى أعضائنا بتقديم خدمات متميزة وذات طابع شخصي. وإتاحة الفرصة لهم لعيش لحظات لا تُنسى وتجارب فريدة من نوعها تتجاوز توقعاتهم الأولية، وعيش عواطفهم ورغباتهم بشكل كامل.

وتعني الرفاهية كذلك، بالنسبة للمجموعة في ظل عالم تفرض فيه السرعة غالبا وتيرة محمومة، توفير لحظات مختارة لأعضائنا والقدرة على استعادة الزمن. ومع إمكانية تفويض أي طلب شخصي، فإننا نتيح لهم الاستفادة مما هو أهم وعيش ما هو ضروري بالنسبة لهم.

أما اليوم فأصبح أعضاؤنا يشكلون جماعة تمزج بين الفخامة ومتطلبات الحياة. ونحن فخورون بإعادة كسب ثقتهم وولائهم كل عام. وهو ما جعل معدل وفاء عملائنا لنا ليس عاليا فقط، وإنما فريدا من نوعه في السوق”.

LAURENT COPPIS
Directeur des opérations

أصبح لوران كوبيس، الموهوب في مجال الفندقة، مدير خدمات الفنادق الحاصل على المفتاح الذهبي في عام 1994، في سن 24 عامًا فقط. إنه تكريس في شكل مهنة لمن مارس كل الوظائف في خدمات الكونسيرج الفندقية قبل أن يلتحق بالعالم المميز لمديري الكونسيرج الحاصلين على المفتاح الذهبي. بعد 27 عامًا قضاها في خدمة أكبر القصور في فرنسا وعلى المستوى الدولي، أصبح اليوم مدير العمليات في تاو برستيج. وعلى هذا النحو، فإنه يدير بفخر والتزام فرق خدمات فنادق كونسيرج الخاصة ويشكل ضمانًا لتعريف مهارة المجموعة وتطبيقها دائمًا بنفس الالتزام وبالجودة المطلقة في خدمة أعضائنا. ومن صفاته الأساسية الاهتمام الشديد بالعملاء، والكرم والتميز ونقل المعرفة.

 

إن خلق تجارب لا ينساها أعضاؤنا هو جوهر فنِّنا.

إنها أكثر من مهنة، خبرتنا هي فن. فن نمارسه بالضرورة بوفاء من أجل أن نقدم هذا الوفاء في كل لحظة لأعضائنا لكي نتيح لهم أن يعيشوا تجارب لا تُنسى. إنه فن متعدد الجوانب ليلبي تعدد طلبات أعضائنا بطريقة مخصصة تماما؛ فن يتميز بدقة مطلقة حتى تكون كل خدمة مقدمة مرادفة للإتقان؛ فن كل هدفه هو الإرضاء الكامل والتام لعملائنا؛ فن لا يعرف أي حلول وسط مع الجودة ولا يشبع إلا بالشيء المطلق. إن مهارتنا هي فن الخدمة وعلاقة فريدة مع العميل تتوافق مع معايير التميز لتنفيذ كل طلب بمهارة وكرم وتكتم وفعالية.

وكملائكة حارسين حقيقيين، نطور مع عملائنا علاقة من الثقة والاحترام المتبادلين والالتزام بمرور الوقت. لأن رغباتهم هي مصدر إلهام لنا، وسعادتهم هي رضانا الأكبر.